الرئيسية » makan.org.il » دول الخليج، المسرح المستقبلي لنمو التجارة الالكترونية

دول الخليج، المسرح المستقبلي لنمو التجارة الالكترونية

حجم التجارة الالكترونية في دول الخليج والشرق الاوسط يتوسع رغم انها لا تزال تحتل مكانا منخفضا مقارنة مع المعدلات العالمية.

هناك احتمال ان تصبح دول الخليج من اكثر المناطق نموا في العالم في مجال التجارة الالكترونية اذ انها حاليا من المناطق التي لم تتطور فيها هذه التجارة بالرغم من مستوى الدخل العالي فيها والانتشار الواسع للشبكات الخلوية والانترنيت. وتقدر نسبة نمو التجارة الالكترونية في منطقة الخليج من الأدنى في العالم اذ انها بلغت في اعام 2015 5.3 مليارات دولار فقط مما يشكل 0.4% من اجمالي الناتج العام فيها مقارنة مع اسواق عالمية أخرى تبلغ فيها هذه النسبة ما بين 4 الى 8 اضعاف.
كما ان 34% فقط من التجار الصغار يملكون موقعا للتجارة المحوسبة مقارنة مع 58% في الولايات المتحدة. ويستشف من تقرير الاتحاد العربي للتجارة الالكترونية (AFEC) ان منطقة الشرق الأوسط تحتل 1% فقط من حركة التجارة الإلكترونية العالمية.
ولهذا الوضع أسباب أساسية عدة تعيق النمو، ومنها مستوى الثقة والوعي لدى المستهلكين، والنقص في أنظمة مدفوعات متقدمة وفي وسائل التوزيع واللوجستية، إضافة الى سياسة الحكومات واعمال النصب والاحتيال وتامين المعلومات. كما يستدل من التقرير ان تأخر وسائل الدفع وتنوع الشركات المزودة هما من العوامل الرئيسية التي تعيق نمو هذه السوق وعليه فان 60% من الدفع مقابل السلع يقع في نقاط التسليم.
وبإمكاننا ان نجد تأييدا لهذه المعطيات في تقرير اخر نشر نهاية شهر نيسان ابريل الماضي وأشار الى ان 48% من سكان المنطقة يفضلون التسوق الكترونيا الا ان 34 % منهم لا يزالون قلقين إزاء موضوع تامين الدفع. ولكن الانتشار السريع للأنترنيت أدى الى  في دول الخليج خلال العالم الحالي 2017. ويتوقع ان ترتفع هذه النسبة خلال السنوات الخمس المقبلة بوتيرة أسرع من معدل نموها العالمي وذلك في اعقاب ارتفاع نسبة المشاركة في شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وفي غضون ذلك تشير المعطيات الى ان 88% من شراء منتجات التجميل في دولة الامارات تتم عبر الهواتف الخلوية عقب مشاهدة مقاطع فيديو تبث مضامين التجميل. وقد أعلنت شبكة تسويق سعودية كبيرة عن إطلاق تطبيق جديد لبيع المنتوجات الطازجة وارسالها الى المستهلكين في ثلاث مدن على ان يتم تفعيل هذه الخدمة في كافة انحاء المملكة حتى نهاية العام الحالي، الامر الذي سيؤدي الى إيجاد حوالي الف فرصة عمل جديدة.

وفي هذا السياق افيد ان معظم التجارة الالكترونية يتركز حول شراء المنتوجات الالكترونية والسفريات والازياء وان شراء مواد غذائية ومنتوجات طازجة أخرى لا يزال غير منتشر.
ان ازدياد حجم التجارة الالكترونية يجد تعبيرا له في ابتياع شركات شرق أوسطية تعمل في مجال هذه التجارة وفي ازدياد الاستثمارات في هذا المجال. وقد أعلنت شركة الاستثمارات GULF CAPITAL عن نيتها الاستثمار في مجال التجارة الالكترونية في دول الخليج الى جانب استثماراتها في المشاريع المختلفة وذلك لأنها تتوقع ان تزداد الاستثمارات في مجال التكنولوجيا في كل من دولة الامارات والعربية السعودية ومصر والأردن ولبنان.
وقد أعلنت الشركة عن نيتها هذه بالرغم من كون حجم التجارة الالكترونية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كما اسلفنا، منخفضا نسبيا مقارنة بمعدلاته العالمية.

http://www.makan.org.il/Item/?itemId=18662

תגובות

תגובות

هذه المقالة متاحة أيضًا بـ: heעברית

بقلم الدكتور تال بافل

الدكتور تال بافيل، محاضر ومعلق وباحث متخصص في شؤون التكنولوجيا والانترنيت والفضاء الالكتروني (السايبر) في الشرق الاوسط والعالم الاسلامي. محرر وصاحب موقع Middleeasternet.com

ترجمة شايكي كومورنيك

Shaike Komornik
شايكي كومورنيك، صحفي ومحرر ومترجم، محرر مسؤول في صوت اسرائيل باللغة العربية وفي موقع (مكان) الاخباري التابع لهيئة البث الاسرائيلي، كاتب مقالات وتعليقات في شؤون الساعة باللغات العبرية والعربية والانكليزية، عضو ادارة مجلس الصحافة الاسرائيلي ولجنة الصحفيين في اورشليم القدس.